:: على بصيرة ::

   

الرئيسية   |   السيرة الذاتية   |   حول الموقع   |   اتصل بنا

| د. عبد الرحمن البر : حكم التظاهر بين السلمية والبلطجة | بلاغ للنائب العام | د البر حوار خاص للحياة اليوم بعد تصريحاته عن نية الرئيس محمد مرسي تحرير القدس | د عبد الرحمن البر يصحح ما نسب إليه في العراف اليهودي | توضيح وبيان | ملخص الزيارة الأولى لمحافظة أسوان

Bookmark and Share

 

د. النوتي يرسل رسالة تهنئة للدكتور البر بمناسبة فوزه بالعمادة

 


أرسل فضيلة الأستاذ الدكتور السعيد عبد المجيد النوتي أستاذ البلاغة والنقد بجامعة أم القري رسالة تهنئة للأستاذ الدكتور عبد الرحمن البر بمناسبة توليه منصب عميد كلية أصور الدين بالمنصورة.

وإليكم نص الرسالة :

الأخ الكريم الداعية الكبير الأستاذ الدكتور / عبد الرحمن البر      حفظه الله تعالى ورعاه وسدد خطاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته       وبعد

فأهنئكم بالنعمة التى عمت الأزهر، وخصت كلية أصول الدين بالمنصورة تهنئة كتهنئة ناشد الضالة إذا وجدها، لا كما يهنأ طالب الغنيمة إذا ظفر بها، ولم لا! وقد أضيفت العمادة إلى كفوها وكافيها، وسعدت الآمال بما كانت عنه مخبرة، وحظيت الظنون بما كانت به مبشرة؛ لأنها رأت فيكم القائد الماهر والقبطان الحكيم الذى يقود السفينة إلى بر الأمان، فهى متطلعة لعمادتكم، مستشرقة لإدارتكم:

فلم تك تصلح إلا لـه


ولم يك يصلح إلا لها

      فالله أسأل التوفيق لكم والسداد، وأن يعينكم على قيادة سفينة الكلية فى بحر الجامعة وأحسب أنك ستكون ـ بمشيئة الله تعالى ـ رفيق الجود وخليله، وزميل الكرم ونزيله، بحراً لا يظمأ وارده، ولا يمنع بارده، وسيطغى جودكم على وجودكم، وهمتكم على قدرتكم، وستوجب الصلات كوجوب الصلوات، وسيكون بابكم غير مرتج لكل مرتج، وستتفجر ينابيع الجود من أناملكم، وربيع السماح سيضحك عن فواضلكم.

أطال الله لكم البقاء، كطول يدكم بالعطاء، ومد لكم في العمر كامتداد ظله على الحر، وتولى الله تعالى عن الأزهر الشريف مكافأتكم، وأعان على الخير نياتكم، وأصحب بقاءكم عزاً يبسط يديه لأوليائه، وأبقاكم الله للجميل ليعلي معالمه، ويحيي مكارمه، ويعمر مدارجه، ويثمر نتائجه، والله يبقيكم طويل الذراع، مديد الباع، ملياً بالإفضال والاصطناع.


وأدعو الله تعالى أن يجعل فترة عمادتكم  ودعوتكم كالشمس في الضياء، والقمر في البهاء، والليل في السحر، والنهار في التألق، والنسيم في هوائه العليل، والخير في أبهى صوره، وأن تكون جنديا من جنود الله، وعريفا للحق، ورقيبا على الباطل وأهله، ومساعدا للمظلومين، وملازما لتقوى الله، ونقيبا للعلماء الشرفاء، ورائدا في أعمالكم الخيرة، ومقدما الخير لعباد الله، وعميدا في مؤسسة عباد الرحمن "الذين يمشون على الأرض هونا" ، وطالباً لمرضاة الله تعالى.

وإنى لأشكرنك ـ على سعة صدرك ـ شكراً تتسع أنواعه، وتنبسط أبواعه، ويلذ ذكره وسماعه، شكرا يملأ القلب واللسان كشكر حسان لآل غسان

            متمنيا لكم دوام التوفيق فى قيادة سفينة الكلية،  والسلام

                                                                                                                                                                        محبكم وأخوكم

                                                                                                 السعيد عبد المجيد النوتى

أضيف في: 2011-12-01        عدد المشاهدات: 1230
 
 
 

اضافة تعليق ...

 
 
 

التعليقات ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموقع غير مسئول عن التعليقات التي ترد من الزائرين والرجاء أن يكون التعليق مراعيا الآداب العامة مع عدم التجريح أو الإساءة للأشخاص أو الهيئات
 
   

ضع البريد الإلكتروني هنا

 
 
هل ترى إرتداء أساتذة أصول الدين للزى الأزهرى  
  ضرورة
  مستحب
  عادى
  لا أهتم
قال بلال بن سعد: (لا تنظر إلى صغر الخطيئة، ولكن انظر من عصيت)
Could not connect: